LEXICARABIA

LEXICARABIA

L'effet de biais lexical et les erreurs mixtes

ترجمة : عبدالغفور البقالي

 

أثر الانحراف المعجمي والأخطاء المختلطة

 

          erreurs de langage.jpg
وقد أُعيد النظر في الاستقلالية التامّة بين المستوى الدّلالي والصِّواتي من خلال أثر الانحراف المعجمي  le biais lexical (بآرس Baars وموتلي Motley وماكاي MacKay،[1] 1975 )، والنزوع إلى صياغة كلمات حقيقية أكثر تردّد بالنسبة للأخطاء الصِّواتية، وعدم الاعتماد على الفرصة السّانحة (كما في (1)، وملاحظة الأخطاء المختلطة les erreurs mixtes  (ديل Dell و رايش Reich، 1981 ، والنزوع إلى الارتباط صِواتيّاً بالكلمات المستهدفة بالنسبة للأخطاء الدلالية (كما في (2) و(3)).

 

(1) Il confie les Français… /  Il convie les Français

(2) Vous avez une chance infime. / Vous avez une chance infinie

(3) Il y a des tueurs d’élite sur les toits. / Il y a des tireurs d’élite sur les toits

 

وبالتّالي فإن الكلمات المُصاغة خطأً من الناحية الصِّواتية تكون غالبا ملائمة من الوِجهة الدلالية مع السياق (فمثلا infime "طفيف"/infinie "عريض" أو entonnoir "قِمْع"/arrosoir "مِرشَّة"). وتحتمل هذه الأخطاء ترابطاً جزئياً بين المرحلة (الدلالية) المبكرة والمرحلة (الصِّواتية) المتأخرة في عملية رصد الكلمات. ويترجم النموذج التفاعلي هذه النتائج على الطريقة الآتية : فالكلمة التي ترتبط دلاليا وصِواتيا بالكلمة المستهدفة ستُنشّط تزامنياً بالسّمات الدلالية والقِطْعات الصِّواتية. فتنشيط هذان المصدران سيُضافان معاً، مما يزيد احتمال إنتاج خطأ مختلط.

 

وأكدت نادين مارتن  Nadine Martin وزملاؤها (مارتن وآخرون، [2] 1996؛ لاين Laine ومارتن، [3] 1996) وجود أخطاء مختلطة عند متكلمين عاديين  ومحبوسي اللسان في مهمة تسمية الأشياء. وبيّنت النتائج أن الأخطاء الدلالية المَحصَّل عليها في التسمية من طرف أشخاص عاديين ومحبوسي اللسان لها علاقة صِواتية مع المستهدف. وبالإضافة إلى ذلك، بيّن الباحثون أن هذه الأخطاء ليست راجعة إلى أن الكلمات المتقاربة دلاليا هي أيضا متقاربة صِواتيا، لأن التحاليل الإضافية تشير أن العلاقة بين شكل ومعنى كلمة هي حقا اعتباطية.

               

ويفسرالنموذج المصوِّغاتي (ذو مرحلتين تسلسليتين خالصتين) هذه الأخطاء المختلطة بالاعتماد على مُحرر الاشتقاق المعجمي (éditeur post-lexical)  الذي قد يكون حساسا للمعلومات الدلالية والصِّواتية للمستهدف: فالأخطاء التي تتشابه مع المستهدف في هاتين المستويين (الدلالية والصّواتية) قد تكون أقل عرضة أن تُكتشَف من طرف المحرر. ويقابل هذا المحرر حلقة مراقبة للإنتاج الباطني، والمتكلم هو في حد ذاته المحرر الحقيقي. وحسب هذا النموذج   قد يؤدي الانتقاء المعجمي ( معيار) والصّواتي (المفردة المجردة) وظيفتين جدّ مختلفتين : ترمي الأولى  إلى بحث سريع في معجم ضخم، والثانية إلى صَوْغ برنامج تلفظيّ للوحدة المنتخبة. فكل مفعول رجعي (rétroaction)  لهذه الوحدة قد تُضعف النظام وتؤدي بالتّالي إلى عدد من الأخطاء  أكبر بكثير من تلك التي يمكن ارتكابها في تواصل عادي. فالمُصوِّغاتية (modularité) قد تكون وقاية من هذا الانحراف. فأثر الانحراف المعجمي والأخطاء المختلطة قد يجدا إذن مصدريهما، ليس في عدم تفاعل باطني للنظام، ولكن في الآلية المتوازية للمراقبة، المحرر للاشتقاق المعجمي، حلقة التّغذية المُرتدّة، تُنشّط مصوغة إدراك-فهم القول.

                                                                                       

                 وبالمقابل، يفسر النموذج التفاعلي هذه الأخطاء المختلطة بالاعتماد على آلية المفعول الرجعي والتمثيلات الصّواتية نحو التمثيلات الدلالية. ويُوضِّح غاري ديل  Gary Dell أن المستوى الدّلالي يُنشّط المفاهيم والوحدات المعجمية المرتبطة بالمستهدف، ففي  tueur "قاتل" على سبيل المثال، إلى جانب tireur "رامي" (انظر المثال (3) أعلاه). وقد تنتشر هذه المعلومة نحو المستويات  الدنيا، خصوصا الصّواتية، والتي منها تنتشر بدورها النواة المُنشَّطة نحو المستويات العليا؛ وهكذا فالصَّوتية الاستهلالية /t/ والقافية الختامية /eur-/ المشتركتان للكلمتين tueur وtireur قد تؤدي إلى تنشيط المزاحم tueur.

Fig.9 Modèle interactif.jpg

شكل 9. النموذج التفاعلي لإنتاج القول.المستوى الصِّواتي والمستوى الدلالي لهما اتصال مزدوج الاتجاه.


 [1] Baas, , B.J., Motley, M.T. & MacKay, D., 1975, « Ouput editing for lexical status from artificially elicited  slips of the tongue », Journal of Verbal Learning and Verbal behavior, 14, 383-391

 [2] Martin, N., Winggs, C.L., Ungerleider, L.G. & Haxby, J.V., 1996, « Neural correlates of category-specific knowledge », Nature, 379, 649-652

 [3] Laine, M. & Martin, N. (1996), « lexical retrieval deficit in picture naming :Implications for word-production models », Brain and Language, 53, 283-314



10/09/2013
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Ces blogs de Littérature & Poésie pourraient vous intéresser

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 22 autres membres