LEXICARABIA

LEXICARABIA

Les méthodes de l'étude de la production du langage parlé

انتاج الكلمات.

 الطرق المختلفةالمستعملة لدراسة اللغة المنطوقة


 ترجمة:عبدالغفور البقالي


 

 

"بنفس طريقة علماء الكونيات وفيزيائيو النظرية الكميّة الذين يعملون على تثبيت النظرية المُوحِّدة، يعمل سيكولوجيو اللغة على تثبيت نظرية مُوحّدة لإنتاج وفهم الكلام. فالطرق العلمية المستعملة لبلوغ هذا الهدف تتسم بالدقة والموضوعية العلمية، وتتميز بالتالي النظريات بالمعقولية (أو بمعقولية أقل).

                        جيري ألتمانGerry Altmann(1997)[1]

 

        

إن الطريقة المثلى  هوأن تكون لنا القدرة على مشاهدة بصفة مباشرة ما يجري في رأس المتكلم؛ مع الأسف هذا غير ممكن في الوقت الرّاهن رغم تطورات المِصْورة الدماغية. ولهذا يجب الاعتماد على طُرق الملاحظة غير المباشرة التي يفترض أنها تعكس الميكانيزمات الذهنية المتدخلة في إنتاج الكلام المنطوق.

 

         وتتميز طرق الملاحظة هذه بكونها حديثة نسبياً (حوالي عشرين سنة فحسب). وتنقسم هذه الطرق إلى صنفين رئيسين: (1) تحليل أخطاء الإنتاج، (2) تحليل قياس زمن الإنتاج الشّفوي (إنتاج الكلمات وتسمية رسوم الأشياء). سنقدّم باختصار هاتين الطريقتين فيما يلي.

 

أخطاء الإنتاج أو توقف التدفُّق في القول التلقائي

                إلى وقت قريب ركزت تقريبا جميع البحوث في إنتاج الكلام على تحليل الأخطاء المرتكبة أثناء الأحاديث اليومية. ومكّنت هذه الأبحاث من التعرف على الأنواع الرئيسية لتلك الأخطاء، وانطلاقا من ذلك أقيمت فرضيات متبادلة. وخصوصا صيغت تلك الفرضيات انطلاقا من الإلمام بالطبيعة المطردة للأخطاء، أي أن تلك الأخطاء تبدو خاضعة إلى قواعد.  وقد اعتبرت أخطاء الإنتاج منذ زمن بعيد أنها تقدم معلومات ثمينة فيما يخص الميكانيزمات المعرفية المستعملة عند إنتاج الكلام. فطبيعة الأخطاء يمكن خصوصا أن تشير إلى أي مستوى أن هذا النظام على خطأ. ويمكِّن هذا من تجميع كل نوع من الأخطاء إلى مرحلة خاصة من المعالجة. وقد يتيح تحليلها تقديم استدلال (inférence) على التركيبة الوظيفية لنظام الإنتاج، أي على تنظيمه الداخلي. وإيجابية هذه الطريقة عند تقديم استدلال تتجلى في التوفر على أذن فعالة وقلم رصاص وورق. فإذا تسلحنا بهذه المواد يمكننا أن نشرع في دراسة عدد ضخم من الأسئلة.

 

         و يُعتبر بالتالي خطأ في الإنتاج كل انحراف في قصد المتكلم  الذي قد يؤدي إلى نتيجة مفادها تغيير غير واعي للشكل. وهكذا فإن الأخطاء التي تنتج عن خطأ لفظيّ أو استعمال خاطئ لكلمة لا تندرج ضمن هذا التعريف. ولدينا مصنّفات مهمة بالإنجليزية لملاحظة أخطاء الإنتاج أنجزت من طرف فيكتوريا فرومكين Victoria Fromkin(1973)[2] و آن كوتلير AnneCutler(1982)[3]، وأكثر حداثة تم إنجازها بالفرنسية من طرف رُسّي Rossi و بيترـ دفارPeter-Defare(1998)[4]. ولأخطاء الإنتاج أشكال متعددة. ومع ذلك أنجزت، في هذا التنوع، مُصنّفة (taxonomie) دقيقة سنحيل إليها لاحقا.

 

         ورغم الأهمية الكبيرة لملاحظة أخطاء الإنتاج توجد عدة سلبيات متعلقة بهذه الطريقة، وخصوصا نُدْرة الأخطاء وغموض تصنيفها وكذلك انحراف في تجميعها. فندرة الأخطاء هي إلى حد ما مدهشة نظرا للانطباع السائد أن الكلام مليء بالأخطاء. ويكمن سبب هذا الانطباع في توقف التّدفُّق dysfluence [5] (توقف تدفق الكلام) وليس في عدد الأخطاء فقد بينت بحوث أنجزت من طرف بلاكمير Blackmer وميتون  Mitton(1991) أن المتكلمين عبر المذياع يتوقفون بأنفسهم أكثر من مرة كل 5  ثوان، ولكن 3% فحسب من التوقف لتصحيح أخطاء الإنتاج. ويمثل الفرق توقف التدفق. وتتدخل أخطاء التركيب أقل من 5 مرات في 1000 جملة مستعملة، وأخطاء الانتقاء المعجمي أقل من مرة واحدة كل 1000 كلمة مستعملة، وتتدخل أخطاء الترميز (encodage) الصِّواتي أقل من 4 مرات كل 10 000  كلمة مستعملة. ومع ذلك ، ورغم هذه المشاكل المحتملة يوجد تقارب مهم بين الملاحظات الطبيعية وتلك المُستقرأة في المختبر.


[1]Altmann, G.T.M. (1997), The Ascent of Babel. An exploration of language, mind, and understanding, Oxfod, Oxford University Press.

صعود بابل. استكشاف اللغة  والعقل والفهم

[2]Frokin, Victoria, 1973, Speech errors as linguistic evidence, The Hague, Mouton

الأخطاء اللغوية كدليل على الكلام.

[3]Cutler, Anne, 1982, Slips of the tongue and language production, Berlin, Mouton.

زلات لسان وإنتاج اللغة.

[4]Rossi, M. et Peter-Defare, E.,1998, Les lapsus, ou comment notre fourche a langué, Paris, PUF.

[5]توقف التدفق dysfulence إثر الكلام هي ظاهرة تقع غالبا عند الإنتاج الشفوي العفوي. وهي في الحقيقة اضطرابات في إنتاج اللغة. وفي هذه الحالة يلاحظ تردد وتكرار في الكلام وانقطاع في الحركة.



06/12/2011
1 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Ces blogs de Littérature & Poésie pourraient vous intéresser

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 27 autres membres