LEXICARABIA

LEXICARABIA

Un nouveau modèle localisationniste 1

نموذج تَموضعي جديد

1

         ترجمة: عبدالغفور البقالي

 

          رغم الكمّ الكبير من النقد الموجه ضد هذ التوجه فستُستأنَف وتُثرى من طرف طبيب الأمراض العصبية الأمريكي نورمان جيسويند Norman Geschwind (1979) في أعوام 1960. ويمكن اعتبار مقترحات جيسويند كامتداد للتيار الترابطي (associationniste) والتموضعي (localisationniste) لأواخر القرن التاسع عشر. إن الشكل3 يوضح مناطق الكلام المُتدخِّلةفي سيرورات ترديد كلمة منطوقة، وترتيبها الزمني في التدخل.

 

         فالمتوالية المعتمدة هي كالآتي:

1)    استقبال الرسالة الشفوية في المنطقة السمعية الأولية، مع ترميز الكلمة؛

2)     تأويل الكلمة في منطقة فيرنيك؛

3)     إقرار الترديد ، دائما في منطقة فيرنيك؛

4)     إرسال إشارات بين منطقة فيرنيك ومنطقة بروكا بواسطة الرزمة المقوسة (faisceau arqué)

5)     تنشيط البرامج الحركية المهيأة المدرجة في منطقة بروكا، والمخصصة لمراقبة تشكُّل الكلمات؛

6)     إرسال إلى القشرة الحركية إشارات مهتمة بتنشيط العضلات التصويتية الأولية.

 

ويبقى في الوقت الحالي نموذج جيسويند نموذجاً إحالياً في سيكولوجية الأعصاب السريرية (neuropsychologie clinique). باعتماده الخطوط العريضة لنموذج جيسويند واستعماله لتقنية التنبيه الكهربائي للدماغ أثناء العمليات الجراحية، فقد درس ج .ا. أوجيمان G.A. Ojemann (1991) العلائق بين الأنشطة الكلامية والدماغ. وتناول هذه العلائق بواسطة التنبيه الكهربائي لمختلف أجزاء دماغ مرضى الصّرع  )، بحيث تَجنّب أن يجرح المناطق المتحكمة في المقدرات المعرفية الأساسية، ومن بينها اللغة، وذلك قبل إجرائه للعملية الجراحية. وهذا ممكن لأن الدماغ لا يحتوي على متقبِّلات الألم (récepteurs de la douleur)، مما يسمح بعدم تبنيج (anesthésier) المرضى، ويمكن بالتالي أن نطلب منهم أن يتحدثوا عن احساساتهم الذهنية والجسدية التي أثارها التنبيه الكهربائي (كإحساس برعشة أو ذكرى خاصة).

 

وحسب تموضع التنبيهات فقد تتضرر بصفة تمييزية منحى إنتاج أو إدراك الكلام. فجل تأثيرات التنبيهات على الكلام قد تصبح مُخلة. إن النتائج المحصل عليها تنسجم مع ملاحظات سيكولوجيي الأعصاب، وتتفق بالتالي مع اقتراحات جيسويند.

 

 

 

 

 

 

 

 

شكل 3: ميكانيزمات دماغية:

 1ـ ترديد كلمة منطوقة.

 2ـقراءة بصوت مرتفع لكلمة مكتوبة حسب جيشويند (1979).



11/03/2011
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Ces blogs de Littérature & Poésie pourraient vous intéresser

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 26 autres membres