LEXICARABIA

LEXICARABIA

La génération des contours prosodiques

توليد أنماط فوقطعية

ترجمة : عبدالغفور البقالي

 

c. prosodiques.gifإلى حدِّ الآن [1] ناقشنا فقط البنية الصِّواتية لكلمات معزولة. ولكن تُلفظ الكلمات في السِّياق مع أنماط فوقطعية خاصة. فأثناء إنتاج الجُمل تَنقل الأنماط الفوقطعية معلومات دلالية كالقوّة التحقيقية  (force illocutoire) (وفي هذه الحالة يمكن للجُملة أن تحتمل سؤالاً أو تأكيداً، الخ.) والموضوع، الخ. وقد يظهر أنّ الغلاف الفوقطعي لمقولة يمكن تصميمه قبل الشروع في إنجازه. فالوقفات الطبيعية الملاحظة أثناء الخطاب المتواصل تكون بصفة خاصة مرتبطة بقوة بالجُمل الصِّواتية، مما قد يوحي أنها وحدات التّصميم (جي Gee & كرجان Grosjean ، 1983). وقد تلعب أربعة عناصر دوراً مهمّاً : النسق النّبْري (pattern de stress) خاص بكل كلمة، وتموضع نبْر الصّوت (accent tonique) في الجُملة، والبِنية التركيبية، ومختلف العوامل النّسقية (pragmatique) (كبِنية الخطاب وموقف المُتكلِّم، الخ.). وقد ركّزت أبحاث الفوقطعية (prosodie) على عنصرين من تلك العناصر. فالأول هو دور البِنية التركيبية في تحديد المجال الفوقطعي. وهناك علاقة حقيقية بين البنية التركيبية والبنية الفوقطعية، مع الوقفات، وانخفاض التدفُّق وانخفاض السّعة والتّواتر الأساسي المُتدخِّلة في مستوى الحيِّزات التركيبية المهمة. وهل هذه السِّمات الفوقطعية تقع تحت المراقبة المباشرة للبنى التركيبية ؟ أو انها تنشأ عن طريق تمثيل وسيط قد يساهم بصفة خاصة في الفوقطعية ؟ بيّن ف. فيريرا F. ferreira ،1993 دور البنية الفوقطعية المجردة. وبيّن على وجه الخصوص وبصفة تجريبية أنّ التحولات في مُدد الكلمات والوقفات حسب هذه التحولات قد عكست الحيزات الفوقطعية المختلفة عن الحيزات التركيبية.

 

وقد نعي أنّ القواعد الصِّواتية المُتدخلة بعد المعجم تغير السِّمات الصِّواتية للكلمات عن طريق عمليات الترابط (clitisation)، وإعادة التّقطيع، الخ. تكوِّن هذه العمليات كلمات صِواتيّة (مثل navion في un avion ). وقد تسمح البُنى التركيبية بتجميع الكلمات في جملة مع الجُمل الصِّواتية. وقد أصرّ سيلكيرك Selkirk 1984، على أنّ الجُمل الصِّواتية لا تتوافق بالضرورة مع البُنى التركيبية.

 

وهناك مجموعة متنوعة من القواعد تنطبق على الكلمات وعلى الجُمل الصِّواتية بحيث تُنشأ جوانب التنغيم. وبالتالي، يحدد عنصران آخران أنماطاً فوقطعية. فالأول هو القوة التحقيقية لجُملة. وهذا يتطابق مع التنغيم المميز  المضاف الى الجُملة المؤكدة، الاستفهامية، الخ. فمثلاً  الجُملة في ( 1 ) يمكن أن تكون مؤكدة إن قيلت بانخفاض للصوت عند اخرها. ، أو سؤلاً إن  تصاعد التنغيم في آخر الجُملة. 

( 1 ) ابنتي تكره السّبانخ.

وبالإمكان نقل مختلف المواقف بتغيير نغمات جملة. والعنصر الآخر المهم المؤثِّر في النمط الفوقطعي هو التّفخيم (emphase). فبإمكان مُتكلٌم أن يُركز على أيِّ كلمة في جملة بإضافة نبرة تفخيمية على تلك الكلمة. ويكممنك  إضافة النبرة التفخيمية إلى مقطع لا يضم النبرة المعجمية.فيمكن إضافة النبرة التفخيمية إلى مقطع لا يحتوي  على نسق نبري. فالنبرة التفخيمية تنشأ فوق المجالات الفوقطعية المحُحدّدة بالعناصر التي سبق وصفها. 

لقد عالجنا المراحل الأساسية المُتدخِّلة خلال إنتاج الجُمل. وبالأخص أكّدنا أنّ إنتاج الجُمل يختلف إلى حدٍّ كبير عن إنتاج الكلمات المعزولة بقدر ما ينبغي إدراج تلك الكلمات في إطار تركيبي وفوقطعي خاص. وهذا يعني اعتماد تلاؤم التّمثيلات الصِّواتية مع البُنى التركيبية. وعلاوة على ذلك، ستتدخّل عناصر فوقطعية في إنتاج كلمات في سياق. 

 

[1] راجع

 

//lexicarabia.blog4ever.com/produire-les-phrases-2

//lexicarabia.blog4ever.com/la-preparation-conceptuelle

//lexicarabia.blog4ever.com/la-generation-des-formes-syntaxiques-1

//lexicarabia.blog4ever.com/la-generation-des-formes-syntaxiques-22

//lexicarabia.blog4ever.com/l-encodage-phonologique-des-phrases-1



23/02/2014
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Ces blogs de Littérature & Poésie pourraient vous intéresser

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 22 autres membres