LEXICARABIA

LEXICARABIA

Origine des localisations cérébrales pour le langage

أصل التموضعات الدماغية بالنسبة للغة

 

ترجمة: عبد الغفور البقالي

 

 لقد أظهرت بشكل واضوح الملاحظات التي أُجريت على الإنسان من طرف أطباء الأمراض العصبية وجرّاحي الأعصاب أن بعض مناطق الدماغ تقوم بوظائف خاصة بالنسبة لمختلف الوظائف اللغوية.

فجميع الدراسات المنجزة على مرضى المصابين بخلل الدماغ أو المنجزة عن طريق التحفيز الكهربائي لقشرة الدماغ أو أيضا بواسطة تقنيات المِصْوَرَة الدماغية (imagerie cérébrale) أدّت إلى وضع خرائطية عامة (cartographie) لوظائف الدماغ. وقد يبيّن الشكل1 ترسيمة تقريبية.

 

 

 

 

شكل 1: خرائطية عامة للوظائف الرئيسية للدماغ البشري مع تموضع منطقتي بروكا Broca  وفيرنيك  Wernicke.

 

         وقبل تحليل تفاصيل هذه الخرائطية، فمن المهم قول كلمة متعلقة بتشكلاتها وعلى الخصوص المعطيات التي استُعملت لإعدادها.

         إن البرهنة العلمية التي تُعْزى عموما إلى أبحاث جراح الأعصاب الفرنسي بول بروكا Paul Broca ( شيلير Schiller، 1990)[1] وضحت أن بعض العمليات المرتبطة بتحليل اللغة المنطوقة تتم في أسفل التلافيف الجبينية الثالثة (troisième circonvolution frontale) لنصف كرة الدماغ الشِّمالي. وقد قدم هذا الأخير في 18 أبريل 1861 في مستشفىLa salpêtrière  حالة مريض يُدعى "لوبرنيْ" Le Borgne والمكنى "طان" .Tan فإثرتعرضه لحادثة سكتة دماغية فقدَ هذا المريض المقدرة على التكلم، ولكنه استمر في فهم ما يقال له (فعرف هذا العجز ومنذ ذلك الحين بتعبير حُبْسة حركية (aphasie motrice) لبروكا). ولم يكن باستطاعة المريض إلا ترديد المقطعين "طان-طان"، ومن هنا أُخِذت كنيته. وهذه الصعوبات لا تبدو مرتبطة بعدم القدرة للسيطرة على نظامه التّصويتي لأن المقولات المنطوقة المحتفظة بها قد تم تلفظها بدقة. وبعض وفاة هذا المريض تفحص بروكا دماغه واكتشف جرحا في نصف كرة الدماغ الشِّمالي لقشرة الدماغ، وبالضبط في الجزء السفلي للفَلْقَة الجبينيّة (lobe frontal) على طول شقة  سيلبيوس (scissure de Sylvius) (والتي أُطلق عليها منذ ذلك الحين منطقة بروكا). ومؤخرًا وجد دماغ لوبرني في متحف "دوبويترين" Dupuytren وتم تصويره بالأشعة بواسطة الماسح الضوئي من طرف جان ـ لويس سينيوري Jean-Louis Signoret وزملاءه (سينيوري وآخرون، 1984)[2].

فقد اعتمد انطلاقا من هذه الملاحظات وملاحظات أخرى لاحقة فرضية أن هذه المنطقة تمثل مركز ملكة اللغة المنطوقة؛ وحسب هذا الأخير، وبانسجام مع تصورات زمانه، أكد بروكا أن مرضاه "فقدوا" الصّورالتلفظية للكلمات الضرورية للبرمجة التلفظية (programme articulatoire).

 

         وعلى وجه السرعة أُتبِع اكتشاف بروكا باكتشاف مهم أنجزه طبيب الأمراض العصبية الألماني كارل فيرنيك Carl Wernicke في سنة 1874 باعتماده على معاينة مريضين كانا غير قادرين على فهم الكلام المنطوق بيد أنهما احتفظا بالمقدرة على إرسال مقولات (حبسة حواسيّة أو حبسة فيرنيك)؛ فقد سلّم كارل فيرنيك بوجود مركز لإدراك اللغة المنطوقة يختلف عن مركز بروكا، وذلك على إثر تحليل دماغ تمَّ بعد وفاة أحد المريضين، فلاحظ أن مركز الجرح يستوي في منطقة التلفيف الصدغي (gyrus temporal) العليا الشِّمالية القريبة من المناطق السمعية الأولية؛ ومنذ ذلك الحين وإكراما له عُرفت هذه المنطقة باسم منطقة فيرنيك (1874).

 

ومن خلال تعريف هذه المنطقة بيّن وجود صلة بين هذه المنطقة ومنطقة بروكا. وكان هذا ضروريا لتوضيح اكتساب الكلام الذي يعتمد، حسب فيرنيك،المقدرة على تكرار الكلمات المسموعة.

 

وقد أدت تحاليل تشريحية إلى وجود رزْمة تصل هذين المركزين (رزمة مقوّسة). وعلى هذا الأساس تنبأ فيرنيك، قبل كل ملاحظة تجريبية، بوجود نوع ثالث من الحبسة لها صلة بتدمير تلك الرزمة؛ وعرفت هذه الحبسة باسم حبسة التّوْصيل  (aphasie de conduction) والتي تتميز بعدم القدرة على ترديد الكلمات المسموعة، فباستطاعة المريض أن يرسل ويفهم كلمات ولكنه يبقى غير قادر ليحدد العلائق التي تربطها.

 

و بعد ذلك منهَجَ ليشتايم Lichtheim (1885)[3] الأفكار المنبثقة من تلك الأعمال على شكل الترسيمة أدناه والتي تصف المراكز الوظيفية والعلائق التي تصل الواحد بالآخر. فميز،اعتمادا على هذه الترسيمة (اُنظر الشكل 2)، سبعة أنواع بسيطة للحبسة الناتجة عن تدمير مركز أو اتصالات التي تصل تلك المراكز.

                   

 

 

شكل 2: مركز فهم وإنتاج الكلام وطرق التجميع حسب ليشتايم Lichtheim (1885). وتم تعليم إرسال المعلومة بأسهم. فالأرقام من 1 إلى 7 تبين تموضع الآفات التي تنتج عنها الحبسة التقليدية. 1: حبسة بروكا؛ 2: حبسة فيرنيك؛ 3: حبسة التّوْصيل؛ 4: حبسة حركية وراء القشرية (transcorticale)؛ 5: حبسة حركية تحت القشرية (subcorticale)؛ 6: حبسة حواسية وراء القشرية (transcorticale)؛ 7: حبسة حواسية تحت القشرية (subcorticale).


[1] F. Schiler, (1990), Paul Broca, Explorateur du cerveau, Paris, Odile Jacob

[2] J.L Signoret, P. Castaigne, F. Lhermite, R. Abelanet et P. Lavorel, (1984), « Rediscovery of Leborgne's brain : Anatomical description with CT-scan », in Journal f Learning & Verbal Behavior, 18, 545-569

[3] L. Lichtheim (1885), "On aphasia », Brain, 7,433-484

 




 






 




 



27/02/2011
1 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Ces blogs de Littérature & Poésie pourraient vous intéresser

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 24 autres membres